مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 03:56
الظهر 12:42
العصر 04:22
المغرب 07:48
العشاء 09:28
حالة الطقس

اسعار العملات

فارس: الأسرى قريبون من حسم المعركة

زاوية 90

فارس: الأسرى قريبون من حسم المعركة

دخل الاسرى الشهر الثاني في اضرابهم المفتوح عن الطعام داخل السجون الاسرائيلية، دون بوادر لفك هذه الاضراب الذي يخيم على الوضع العام في الشارع الفلسطيني.

وفي مقابلة لحلقة زاوية 90 الاسبوعية على شبكة "راية"، قال رئيس نادي الاسير الفلسطيني قدورة فارس إن الاسرى وصلوا الى الشوط الاخير من الاضراب، متوقعا قرب "حسم المعركة" لصالح قضيتهم.

وقال فارس ان سلطات الاحتلال تجري اتصالات، لكنها لم ترتق الى حد احداث اختراق، يقود الى مفاوضات جدية تفضي الى انهاء الاضراب، واصفا المرحلة الحالية من الاضراب بـ"الاكثر حساسية"، مضيفا: "كل المعطيات تقول ان الاسرى سينتصرون وقريبون جدا من حسم المعركة لصالحهم، والمطلوب هو الصمود فقط". 

وحول الوضع الميداني داخل السجون، قال فارس، ان الامور دخلت في تعقيدات صعبة جدا، مشيرا الى ان ادارة السجون ادعت انها اقامت مشافي ميدانية قرب السجون لنقل الاسرى المضربين اليها، في حين اصدر اطباء تم فرزهم من الجيش الاسرائيلي لصالح هذه المشافي، تقريرا اكد على عدم وجود اي رعاية طبية في هذه المشافي.

وأشار الى ان عديد من الاسرى نقل الى مشافي مدنية داخل "اسرائيل" لكنهم لم يمكثوا طويلا قبل ان تقرر ادارة السجون اعادتهم، رغم خطورة حالتهم الصحية، مرجعا ذلك الى ان الاطباء لا يملكون القرار في المشافي انما الذي يقرر هو مديرية السجون.

وبدأت ادارة سجون الاحتلال مع انطلاق الاضراب بإجراءات غير مسبوقة للتعتيم على ما يحدث داخل السجون وفصل الاسرى المضربين عن بعضهم البعض، ومنع المحامين من زيارة اي اسير، بهدف كسر الاضراب، الا انها فشلت.

وفيما بعد اصدرت المحكمة العليا الاسرائيلية قرارا بوقف قرار الحظر الذي اصدرته ادارة السجون على زيارات المحامين.

لكن فارس، قال إن ما يصل من معلومات حتى الان، شحيح جدا، "يوميا ينقل اسرى للمشافي، ما يصلنا شظايا معلومات، المعلومات تصل عبر المحامي ان تمكن من الزيارة... كل دقيقة وكل ساعة يحتاج العشرات من الاسرى الى رعاية خاصة".

وأفاد بان كل الاسرى الذي بدأوا الاضراب في 17 نيسان يحتاجون الان للنقل الى المشافي.

ورغم قرار المحكمة العليا بوقف حظر زيارات المحامين، أوضح فارس انهم ما زالوا يتعرضون لنفس الحملة التي تعرضوا لها مع بداية الاضراب.

وقال: هناك تضييقات وكذب (..) يعطى المحامي موعدا لزيارة في نفحة، ويذهب طيلة النهار ليقال له في المساء ان الاسير المستهدف نقل لسجن اخر، أو انه عوقب لانه لا يقف على العدد".

وحول الاتهامات الموجهة للسلطة بعدم اتخاذ موقف مناسبق حيال قضية الاضراب، قال فارس ان هناك اجراءات اتخذت واجراءات يجب ان تتخذ، على رأسها قطع العلاقة الامنية والامدنية والاقتصادية مع الاحتلال.

وأضاف: علينا تصعيد اجراءاتنا.. في اللحظات الاخيرة يجب ان نستمر في التصعيد لتحقيق النصر للاسرى.

 

Loading...