مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 03:56
الظهر 12:42
العصر 04:22
المغرب 07:48
العشاء 09:28
حالة الطقس

اسعار العملات

65.6 مليون: أعداد اللاجئين تحقق رقما قياسيا في العالم

 

بلغ عدد اللاجئين أو طالبي اللجوء أو النازحين داخليا في مختلف أنحاء العالم رقما قياسيا وهو 65.6 مليون شخص، بحسب وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأزدادت تقديرات اللاجئين في نهاية عام 2016 بنحو 300 ألف مقارنة بعام 2015 وفق تقرير الوكالة.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، إن الوضع الحالي يؤشر إلى فشل مخيب للآمال بالنسبة إلى الدبلوماسية الدولية.

وأضاف غراندي "يبدو أن العالم أصبح غير قادر على صنع السلام".

وتابع القول "سترى أن الصراعات القديمة لا تزال تطل برؤوسها، في حين تظهر نزاعات جديدة، ما يؤدي إلى النزوح. والنزوح القسري رمز للحروب التي لا تنتهي على الإطلاق".

فر نحو 340 ألف في عام 2016 من العنف في جنوب السودان باتجاه أوغندا المجاورة.

وهذا الرقم أكبر من أي رقم مسجل في أي بلد آخر بما في ذلك سوريا حيث تشير التقديرات إلى أن أكثر من 200 ألف شخص فروا منها.

فبعد مرور 36 ساعة من عبور الحدود إلى أوغندا عن طريق جسر خشبي بسيط، يتم إعطاء اللاجئين قطعة أرض صغيرة والمواد التي يحتاجون إليها للبدء في الزراعة لتدبير طعامهم بأنفسهم.

وكان الوضع قبل سنة من الآن في قرية "بيدي بيدي" على هذا النحو لكنها تحولت الآن إلى أكبر مستوطنة للاجئين في العالم تؤوي أكثر من ربع مليون شخص وتغطي مساحة 250 كيلومتر مربع.

وقالت الأمم المتحدة إنها تأمل في أن الرقم القياسي الحالي من النازحين من شأنه أن يشجع البلدان الغنية على التفكير مرة أخرى في كيفية التعامل مع أزمة اللاجئين: أي لا تكتفي بقبول مزيد من اللاجئين وإنما تستثمر في توفير أسباب السلام وإعادة الإعمار في البلدين التي يفرون منها.

ونبه غراندي إلى عبء إيواء اللاجئين من طرف الدول الأكثر فقرا في العالم علما بأن نحو 84% من النازحين في العالم يعيشون في بلدان فقيرة وذات دخل متوسط.

وأضاف غراندي "كيف يمكن أن نطلب من بلدان ذات موارد أقل في أفريقيا، والشرق الأوسط، وآسيا بإيواء ملايين اللاجئين بينما ترفض البلدان الأغنى القيام بذلك".

Loading...